كيف تحترف فن الكاريكاتيرفي 4 خطوات فقط ؟

المكتبة , No Comment

أحمد طنطاوي

يعتمد فن الكاريكاتير بالأساس على الفكرة القوية التي تؤدي الغرض منها ، فإذا كان غرضك من رسم الكاريكاتير هو توصيل رؤية فكرية معينة ، فيجب ان تكون رؤيتك واضحة ورأيك مدروس جيدا وفكرك منظم ومتسق حتى يسهُل عليك تكوين الفكرة التي تصل لقلب وعقل ووجدان المتلقي .

تكوين الفكرة في فن الكاريكاتير هو أصعب المراحل وهناك قواعد ومراحل للتدريب على صناعة الأفكار الكاريكاتيرية بشكل مميز .

ويختلف رسم الكاريكاتير حسب الفكرة ، فهناك الكاريكاتير الذي يعتمد على الوصف الحواري بين شخصين ، او كلام يتحدث به شخص واحد فقط ، وهناك الكاريكاتير الصامت ” بدون تعليق ” وهو أصعب أنواع الكاريكاتير وأهمها على الإطلاق ،إذ يحتاج الى خبرة كبيرة وثقافة متراكمة عند الرسام حتى يتمكن من الإختزال وعدم الاعتماد على الكلمات ،حيث يكون الرسم قائلا لكل ما تريد الفكرة ان توضحه او تشرحه للمتلقي .

 

وتختلف طرق رسم الأفكار الكاريكاتيرية حسب كل رسام ، إذ يعتبر كل رسام هو مدرسة لها خصائص وطبيعة تميزها عن غيرها من المدارس الكاريكاتيرية ، ولا يمكن اعتبار مدرسة هى الأفضل أو الأكمل ، فكل واحدة منها لها مايميزها ويجعل لها مذاق خاص .

الخطوة الثانية لرسم كاريكاتير احترافي هى معرفتك بتكوين اللوحة الكاريكاتيرية ومن أين يبدأ الكلام وأين يتجه وأين تضع العنوان الخاص بالكاريكاتير، واين تضع الإمضاء التي تحمل إسمك .

وكغيره من الفنون التشكيلية يحتاج رسم الشخصيات الى دراسة نسب جسم الإنسان ” التشريح” ، والكتلة والفراغ والأبعاد والظل والنور والتدريب عليها لفترات طويلة حتى تتقنها اتقانا تاما .

الخطوة الثالثة ،وهى الأهم في هذا الطريق ، على الرغم ان الكثيرين يرفضون الإعتراف بها ، ويعتبرها آخرون أمرا منكرا ، وهى تقليد فنان او أكثر من فناني الكاريكاتير المشاهير الذين أصبح لهم شخصية فنية تميزهم او أسلوب مميز او ما يمكن تسميته باللفظ الدارج مدرسة كاريكاتيرية خاصة بهم.

تقليد رسوم الفنانين المحترفين هى خطوة انتقالية تهدف الى اثقال الموهبة وزيادة المعرفة بالأساليب والتقنيات التي يستخدمها الرسامون المحترفون اصحاب الخبرة ،وهى خطوة محمودة إذا فهمت انها مجرد خطوة ، وغير محمودة إذا استمرت لفترات طويلة أو بقيت للأبد ولم تستطع الانتقال الى الخطوة التالية .

الخطوة الرابعة هى خلق أسلوب خاص بك يميزك عن غيرك من الرسامين وتنسجم فيه خطوطك وألوانك وتكويناتك مع بعضها البعض لتكون شكلا جماليا يسر العين ويجذبها لرؤية الرسم ومطالعة الفكرة الكاريكاتيرية القوية التي يحملها للمتلقي.